جريدة الكترونية

سوبرانوفا: توأم الروح

0

 

استهلال

 

سوبرانوفا

كأحلام آتية من رحيق

كنوستالجيا بهية تشفي من أوجاع الحريق

هتفت: أي منا مجنون؟

قلت: كلانا أصابه الجنون

 

1 في تفسير الجنون

 

سوبرانوفا:

من ملامح وجهك

من الشعر الى الجفون

من الرموش الى العيون

من حيرة

الى غيرة

من خصام

الى وئام

فكيف لا أصاب بالجنون؟

 

 

 2 في تفسير الشروق

 

سوبرانوفا:

من مفاتيح الشروق

من الرعد والبروق

أنت ، أنا

أنا، أنت

من الروح الى الروح

من البوح الى البوح

فكيف لا أصاب بالجنون؟

 

3 في تفسير النور

 

سوبرانوفا:

من نورها يغار القمر

من سقمها يمطر المطر

من دمعها يأتي الشعر

من عشقها يكبر الفكر

فكيف لا أصاب بالجنون؟

 

4 في تفسير الأمل

 

سوبرانوفا:

من حلمها يأتي الضياء

من بهائها يتزين الفضاء

من صفائها يولد الصفاء

من نقائها يزهر العطاء

فكيف لا أصاب بالجنون؟

 

5 في تفسير توأم الروح

 

سوبرانوفا:

من عمق الحرارة

من قلب يكتوي بالشرارة

من عقل عنوان الحضارة

فكيف لا أصاب بالجنون؟

 

 

خاتمة

 

سوبرانوفا:

قبل الختام

وبعد الختام

لا ختام

والسلام.

 

مجدالدين سعودي. المغرب

اترك تعليقا