جريدة الكترونية

تارودانت: اختتام فعاليات الندوة العلمية: ما السبيل إلى التوظيفية…؟ التحولات والبدائل…

0

متابعة سعيد الهياق

اختتمت مساء يوم الخميس 14 دجنبر 2023 بالكلية متعددة التخصصات بتارودانت فعاليات الندوة العلمية تحت عنوان ” ما السبيل إلى التوظيف…؟ التحولات والبدائل” من تأطير الدكتورة كنزة عزمي بالتعاون مع طلاب نادي الثقافة والتواصل بشعبة التعلمات الأفقية. وأشرف على افتتاح اليوم العلمي الدكتور حسن حمائز عميد الكلية الذي رحب بالمشاركين في اليوم الندوة العلمية، مشيداً بالمجهودات الجبارة للدكتورة كنزة عزمي على حسن التنظيم وعلى الاختيار الموفق لعنوان الندوة، وأيضاً على الدقة في اختيار المحاضرين. وذلك في إطار استراتيجية الكلية على الانفتاح على العالم الخارجي وعلى الفاعل الأساسي في سوق الشغل لفتح الآفاق للطلبة للتعرف على السبل الممكنة للتوظيف والبحث عن فرص الشغل. وبدورها تقدمت الدكتورة كنزة عزمي بكلمة شكر للدكتور حسن حمائز عميد الكلية على احتضان هذا اليوم برحاب الكلية؛ تقديراً منه على أهمية محاور الندوة من أجل تقريب فتح الآفاق للطلبة. وأكدت أن اختيار عنوان اليوم العلمي: ما السبيل إلى التوظيف ؟ التحولات والبدائل ” هو في حد ذاته تحدي بكل إشكالياته البنيوية؛ ويروم تنظيم هذا اليوم الدراسي المكثف بالندوات والعروض إلى تسهيل الطريق للطلبة للولوج إلى منظومة سوق الشغل عبر الوسائل والآليات العلمية الناجعة. ولهذا تبنت مشاركة الدكاترة والباحثين في المجال إلى جانب مشاركة الأستاذ حسن زيكي مدير الوكالة لإنعاش التشغيل والكفاءات (ANAPEC). وفي هذا الإطار قدم الأستاذ حسن زيكي الإجابة عن السؤال الذي يشغل الطلبة والباحثين عن فرص الشغل: ما هو دور الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل ؟ هي مؤسسة عمومية أسست بتاريخ 15 يونيو 2000 وتخضع لوصاية الدولة طبقا للنصوص الجاري بها العمل، كما تخضع الوكالة كذلك لمراقبة الدولة المالية المطبقة على المؤسسات العمومية بموجب النصوص التنظيمية الجاري بها العمل. تواكبك ( الباحث عن منصب للشغل) في بحثك عن الشغل بواسطة خدمات مصصمة خصيصاً لك، لزيادة فرص الاندماج، سيساعدك مستشار في التشغيل في إعداد خطة عمل لإبراز كفاءاتك، وتنظيم عملية البحث عن العمل، وتحرير رسائلك، وتحضير مقابلات التوظيف وهيكلة مكالمتك. كما وضعت الوكالة منصة رقمية حرصاً منها على تنظيم العملية والاتصال الآني مع طالبي العمل والوقاية الصحية. وبدوره تقدم الدكتور عبد الرحمن أمسيدر مدير المدرسة العليا للتربية والتكوين بأكادير بالشكر للدكتورة كنزة عزمي منظمة ومؤطرة هذه الندوة العلمية على الدعوة للمشاركة، وفي نفس الوقت التواصل مع طلبة الكلية من أجل تحفيزهم على مواصلة التأطير الأكاديمي وأيضاً في إطار رسم خارطة الطريق أمامهم للولوج إلى منظومة سوق الشغل عبر أليات علمية تراعي مجال تخصصهم وتسهيل الانفتاح على حاجيات سوق الشغل. وشهدت الندوة العلمية كذلك مداخلات السادة الدكاترة نواب عميد الكلية، الدكتور أحمد صابر عميد سابق لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر بأكادير، الدكتور خالد بنعمارة، والدكتور وعبد الرحمن صادق؛ بالإضافة إلى الأستاذة أسماء أوبو مديرة مؤسسة وكالة الأسفار بأكادير. والذين رحبوا جميعهم بمبادرة الدكتورة كنزة عزمي على تنظيم هذا اليوم العلمي وعلى الاختيار الموفق لموضوع الندوة، والذي يشغل ويؤرق بال الطلبة والباحثين عن فرص الشغل ما بعد التحصيل الدراسي ونيل الشواهد الأكاديمية. وبالمناسبة قدم كل المشاركين للطلبة عصارة تجاربهم المهنية والأكاديمية، وكانت فرصة للتواصل مباشرة معهم. وفي ختام اليوم العلمي تقدمت الدكتورة كنزة عزمي بالشكر للدكتور حسن حمائز عميد الكلية وللأطر الأكاديمية ولكل المشاركين على مساهمتهم الفعالة في إنجاح هذا اليوم العلمي، والذي قدم منصة فريدة الطلب لتوسيع آفاقهم المهنية والاستفادة من عصارة تجارب الدكاترة والخبراء المشاركين. وهذا من شأنه مد جسور التواصل بين المجال الأكاديمي وعوالم سوق الشغل. وفي إطار ثقافة الاعتراف بالجميل أشرفت الدكتورة كنزة عزمي على تكريم الدكاترة والمشاركين وأيضاً طلبة نادي الثقافة والتواصل بشعبة التعلمات الأفقية على مشاركتهم الناجعة في نجاح الندوة العلمية. كما تم تكريم الدكتور عبد الرحمن أمسيدر مدير المدرسة العليا للتربية والتكوين بأكادير على تلبية الدعوة للمشاركة رغم كل الإكراهات المهنية وتقديم الدعم المتواصل لطلبة الكلية متعددة التخصصات بتارودانت من خلال تأطير الندوات والمحاضرات والورشات التطبيقية بالكلية. وفي نهاية الحفل تم أخذ صورة جماعية للطلبة مع المشاركين في اليوم العلمي

اترك تعليقا