جريدة الكترونية

” صوتُ النبض المتمردِ” قصيدة للشاعرة التونسية : روضة الجبالي

0

 

دقّاتُ قلبي المتمردِ تُرتجِفُ في عمقي.

في أعماقي، أشعرُ بتدفُّقِ النبض المتمردِ
يترنِّحُ بين الضلوعِ ويجتاحُ المشاعرَ
ارفع صوتكَ يا نبضي في زمنِ الصمتِ والذُّلِ
أصرُخُ في وجهِ الخائِنِ والغادِرِ الجبانِ
لا أستطيعُ تحمُّلَ آهاتِ ضميري المغمور بالإحباطِ
لا أستطيعُ تحمُّلَ الصمتِ القاتِلِ والجوعِ الصارِخِ في زمنِ الجفافِ

أينَ أنا من نفسي؟
اشعر بالارض تهتز تحت قدمي
أم تراني أصبحت ضعيفةً، فتلاشت قوتي واضمحلَّتْ
هل سأبقى هكذا؟
أغرقُ في تشتُّتِ ذاتي الكئيبَةِ
هل سيبقى سؤالٌ بدونُ جوابٍ؟
أم حلمٌ بلا قوةٍ وبدونِ إرادَةٍ؟
يا نبضي المتمردِ، أينَ تختبئُني؟
أينَ أجدُ الراحةَ والأمانَ؟
هنا وهناك، ترقُصُ المصائِبُ وتتلاشى الأفراحُ
قلبي تمزُّقَهُ الأحزانُ كأنَّهُ قلمٌ مكسورٌ نزيفُهُ الكلماتُ
أتوقُ للفرحِ
وليلةٍ مضاءة بالشموعُ
القدسُ تُخْتَنقُ وتعانِي بينَ جدرانِ الإحتلالِ
رجالُ بلا دروع ينادونَ للحريَّةِ والسلامِ
يرفعونَ رايةَ الأملِ وينتظرونَ المساعدةَ والنجدةَ
يا قدسُ
أشياؤك أيقظت في قلبي نورَ الحبِّ العميقِ
وشريطًا لأحلاميَ النائمةَ
بجروحِ قلبي المنكسِرةِ
متى يلوحُ الفجرُ يا نبضي المتمردِ في صدري؟
لنستعِيدَ حقوقَ قدسِنا ونهزِمَ الظُّلامَ
لنُضيءَ شموعَ الحرِّيةِ
وفي كلِّ زاوِيةٍ
ترفرف الأعلامُ
للنصرِ والسلام 

روضةُ الجبالي، تونسُ

اترك تعليقا