جريدة الكترونية

لوبوان24: قطب التحقيق في الجرائم الاقتصادية بموريتانيا يرفض رفع المراقبة القضائية عن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز

Mauritanian President Mohamed Ould Abdel Aziz waits for the arrival of the French President at Nouakchott airport on July 2, 2018. - The French President making an exceptional appearance at an African Union (AU) summit, was expected to discuss hurdles facing a five-nation French-backed anti-terror unit, the "G5 Sahel" force. African leaders are gathered in the Mauritanian capital for the final day of a summit overshadowed by security issues after jihadist rebels hammered two fragile Sahel states in successive attacks. (Photo by Ludovic MARIN / POOL / AFP)
0

أفاد موقع إخباري موريتاني، السبت، بأن قطب التحقيق في الجرائم الاقتصادية بموريتانيا رفض رفع المراقبة القضائية عن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز الذي يتابع على خلفية قضايا فساد.

وأضاف ذات المصدر الإعلامي أن قطب التحقيق أبلغ دفاع الرئيس السابق بأن إجراءات التحقيق تتطلب بقاء ولد عبد العزيز في العاصمة نواكشوط لضمان حضوره لجميع الإجراءات القضائية المتعلقة بملفه.

وبناء على ذلك، “شدد قطب التحقيق على أنه لم تستجد أي مبررات أو وقائع تبرر تغييرا في تدابير المراقبة القضائية التي أخضع لها ولد عبد العزيز”، يضيف الموقع الموريتاني.

وكان فريق الدفاع عن ولد عبد العزيز قد طالب في أكثر من مرة من السلطات الموريتانية برفع المراقبة القضائية عن الرئيس السابق خصوصا بعد رفعها في مارس الماضي عن 12 متهما معه في قضايا فساد.

ويخضع ولد عبد العزيز (65 عاما) منذ يناير الماضي لمراقبة قضائية في منزله بسبب متاعبه الصحية، ويحاكَم بتهمة “غسيل الأموال” و”الإثراء غير المشروع” خلال فترة حكمه البلاد من 2008 حتى 2019.

وأكدت السلطات الموريتانية في أكثر من مناسبة، أن ملف ولد عبد العزيز “ملف قضائي، ميدانه المحاكم”.

المصدر: أصوات مغاربية/ الأخبار أنفو

اترك تعليقا