جريدة الكترونية

” كل مافي السماء أهلي” قصيدة للشاعرة: وفاء أجليد

0

 

وحدي…
أحمل وجع المسافات
ولا ربيعَ لي في الكلام
أحمل شامتي السرية
أخلق من صوت اللغة
شجرا كاملا
وطيفا قديما
عالقا في صباح الكمنجات.
في حلمي…
لا أتذكر صوت الشجر
المبحوح
ولا وتر الندى المنسي
ولا إبتسامتي في مكان ما
ثمة نوم أخير
وليل آخر يستيقظ
في ملح الشعراء.
ما حاجتي…
إلى مساء فوضوي
وبحر متورم
يكتب رسالته الأخيرة
في دم طائري
أنا ايضا أطير
وكلما أحتجت إلى أجنحتي
أعانق ظل النوارس
فكل ما في السماء أهلي.
تنقصني المهارة الكاملة
لأنظف صوتي الأبيض
من طين البكاء
لو كان صدري أخف
من عشب هشاشتي
لتعلمت كيف أستل
المعنى من نصوص الرمل
ولاستعدت الشعر
من عكازة الكناية
وكنت شاعرة.

وفاء أم حمزة ج
ح.خ

اترك تعليقا