جريدة الكترونية

” ترانيم قلبي المجروح “: قصيدة للشاعرة التونسية الأستاذة :روضة الجبالي

0

 

ترانيم قلبي المجروح في مزج همس السكون
تعزز صمتها بترتيلٍ آهات الألم تحت القمر
تحمل آهات الجراح وتسرق الأحزان بلحن شجي
تعبر عن أشواقها ببوح عميق لا هادئ ولا مسموع

تحمل كلماتها غصون الأمل وحديقة السلام
تتشابك أحرفها ببعضها بقوة الإرادة واليقين
تنسج دمعاتها من جراح باحت بها دون إدراك
ترسم في طيات حكاياتها تحديًا للألم والسقام

وسط موسيقى الأتراب والحزن العابر
تراقص أوجاع شاغفة وأمال متعبة
يغمر قلبي عروق السكينة والصفاء
ينادي ويناشد الرحمة والعفو عند المقدرة

ترانيم قلبي المجروح تحتضن السماء البانية
ترفرف في فضاء الأحلام المتفائلة
تعزز حباً جميلاً يتألق في السماء
تصدح بأنغام النبض في جوف الحزن وهمس الرواية

في كل طريقٍ أقدامي تطأه للنجوم
أشتاق لليالي السالمة من الألم والعتمة
أحلامي تسير بخطى الواثق خالية من الجروح
وأرسم لوحات حب وحنين عميق وشغف

ترانيم قلبي المجروح تسبق الزمن الجاسم
تستمع لصوت الأمل الرقيق وهو يتجلّى في الأفق البعيد
تدعو بالحب والسلام في كل زمان ومكان
تترك أريحية لعطاء العمر والحياة البانية

وعلى صفحات الزمن تستحيل فكرةٌ جديدة
تشكل لحظات السعادة بألوان الأمل المنشود
تكتشف عمق القلب وتقوي همومه
ترافقني في كل صباحٍ ومساءٍ

ترانيم قلبي المجروح ترقص بين الأحلام
تنظر ببصيرةٍ نقيةٍ لمدارس الشفاء
تشدو بأجمل النغمات الأبدية
تسعى لتجاوز الجروح والألم وتحيي الحياة

في قلبي المجروح تنبجس ترانيم الأمل
تثري جوانبه الغامضة بنقاء الحياة
تعيد الأمل والسلام إلى صدر الكون تنعشه وتبث
فيه روح الامل المفقود
لتشفي جروحي وتحرس عنّي الحزن العميق

ترانيم قلبي المجروح تخطو على ضفاف الحلم
ترسم في طرقات الفجر حكايا العزم
تذوب في ضفاف الفكر وتكتشف قوافي الجمر
تبرز جمالها بلمع أملٍ وتألقٍ رائع

ترانيم قلبي المجروح تغزو بنبض الشفقة
تدعو بأن يطل فجرًا مشرقًا على البلاد
متى ستمحو الآلام وتشفي جروحي؟
متى ستعود الأماني لتملأ قلبي المجروح؟

 

اترك تعليقا