جريدة الكترونية

مبادرة لنجعل موانئنا تبتسم تنطلق من محطة الجديدة احتفالا باليومين العالميين للبيئة و المحيطات

0
محمد الصفى 
 تخليدا لليوم العالمي للبيئة(5يونيو) و اليوم العالمي للمحيطات(8يونيو)،و تحت شعار “لنجعل موانئنا تبتسم”، تطلق مؤسسة المغرب الأزرق بشراكة مع الوكالة الوطنية للموانئ ، قطاع الصيد البحري، و غرفة الصيد البحري الأطلسية الشمالية مبادرة “موانئ خضراء”، و ذلك يوم الاثنين 5 يونيو من ميناء الجديدة.
المبادرة تندرج في اطار الأهداف الأممية للتنمية المستدامة للبحار و المحيطات (الهدف14)،كما تندرج في إطار عقد المحيطات(2021-2030)، و الاتفاقيات الدولية لحماية البيئة البحرية.
و تهدف المبادرة الى التحسيس بأهمية المحافظة على البيئة و الحد من تلويث الحوض المينائي، و من خلالها الحد من تركز النفايات التي تؤثر على النظم الايكولوجية بالساحل و على جودة مياه الاستحمام بالشاطئ.
و يسعى صناع المبادرة الى تسليط الضوء على السلوكات غير الرشيدة بالموانئ و لفت الانتباه الى تاثيرها على بيئة الميناء و محيطه، و العمل على تقويمها من خلال ورشات تحسيسية حول التلوث البحري (التلوث السائل،الشباك الشبحية،التلوث البلاستيكي…) و حملات في النظافة، و نقل مرفق الميناء من مصدر للتلوث الى مرفق صديق للبيئة.
و تساهم الوكالة الوطنية للموانئ بمديرية الجديدة-الجرف الأصفر، لإنجاح المبادرة بتوفير حاويات النفايات حسب كل صنف بمرفق الميناء ، و تعبئة الأمكانيات اللوجيستية  و الموارد البشرية اللازمة لمكافحة النقط السوداء .
 الى جانب الوكالة الوطنية للموانئ بمديرية الجديدة-الجرف الأصفر و من أجل تأطير الصيادين يساهم قطاع الصيد البحري بوحدة الإرشاد البحري التابعة لمعهد التكنولوجيا للصيد البحري ، و خبراء في الاقتصاد الأزرق لتأطير ندوة علمية  ، كما تساهم غرفة الصيد البحري الأطلسية الشمالية في تأطير مهني الصيد البحري و أرباب المراكب و المجهزين.
و في إطار المقاربة التشاركية عمدت مؤسسة المغرب الأزرق صانعة المبادرة ، الى إدماج الفعاليات المحلية  النشطة في العمل التربوي و البيئي في فعاليات هذه التظاهرة، لتأطير ورشات للأطفال و المشاركة في الحملات التحسيسية و حملة النظافة و المساهمة في إنجاح فعاليات هذا الحدث.
و تعد المبادرة هي الأولى من نوعها في  المغرب ، أفق تعميمها على باقي موانئ المملكة بتنسيق مع منظمة الاغذية و الزراعة.
اترك تعليقا